عندما نصدم بالواقع , إحباط الانترن !

 

انا انتيرن جدا مكتئبة،في النهايه طلع كذا تخصصي مو مثل ما اتوقعته في بيشنت قالي بس هو ذا الي تعملو هو ذا تخصصكم؟!كلمته وقفتني لدرجة فكرت ادرس تخصص ثاني تخصص يحترمني يرفعني مو بيئة سيئة غير متعاونه مفككه يرمو الشغل ع الانتيرن وفاقدين العلم وطرق التعليم اخصائين غير مؤهلين! محبط!!انا احب تخصصي ارشديني😢


في مرحلة الانترن فترة التعرف على الواقع بمره و حلوه ، عادة ننزل كلنا حماس و جراءة و ما نتبه انا غير مهئين للتعامل مع المواقف الصعبة ، في البداية تركيزنا على تجربة جديدة؛ حماس ؛ تعلم ؛ ..
تحسب كل شخص بيكون معك. .
تنزل الحياة العملية و انت تعتقد أن كل مريض هيمشي معك بشكل مثالي. .
و أن كل موظف راح يمسك بيدك و يساعدك. .
و تغرك نفسك بعد قراءة هنا و هناك و حضور كم ملتقى بأنك كملت أساسيات التعامل مع أغلب الأمور .
كل هذه الأفكار تضعك في صدمة لما تدرك العكس ؛ لما يظهر الموظف اللي يغار منك و المريض اللي ما يقدر او يشكرك. .
تبدأ تشك في قدرتك ، هل أنت قد هالضغط. .
لوهلة تبدأ تتخيل فشلك في أبسط الأمور ..
و تضيع ما تدري فين تقرأ عشان تعوض النقص و ترد على هجوم الواقع عليك ..
هذا سيناريو مر علينا جميعا؛ إحباط الانترن !
طبيعي جدا تمر به و لكن الغير طبيعي تسمح له يسيطر عليك بدل العكس
معه يمكن تبدأ تشك في تخصصك ، و أنه أقل من غيره و الواقع لا و الف لا ..
تخصصك أفق غير منتهي و لكنه مثله مثل أي علم يحتاج علم ، صبر ، كفاح ، شغف و الأهم مواقف فشل نتعلم منها .
ابدأ لا تشكي في تخصص العلاج الطبيعي؛ والله قرأت أشياء لو اقدر أفرغها في رأسك الآن لعرفتي ليش انا اقول هذا الكلام ؛ تخصصي عظيم أغار عليه حتى من أخطاء بعض المنتسبين له اسما فقط .
الأهم افهمي الواقع بحقيقته؛ هذا يخفف عليك الصدمة و يعطيك فرصه للتفكير في الخطوات القادمة بدل اطاله السقوط.

مريت بالموقف اللي عيوني دمعت من صدمات واقع الانترن و الحمدلله بسبب هذه المواقف عرفت ايش لي و ايش علي و أخطاء اللي حولي فردية تخصصي برىء منها 🌟

كل شخص فينا تقريبا هيمر بهذه المرحة مرحلة الإصطدام بالواقع قبل فهمه و مجاراته

انهضي و تعرفي على تخصصك من جديد بعمق و شغف أكبر و ستجدين إجابات مناسبة .

 

الوقوف أمام الجمهور : نصائح عامة ||

reussir-ppt

 

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

كيفيكم ي بي تي ؟

ان شاء الله تمام 🙂

طبعا كالعادة عدت مع موضوع أو سؤال يطرح دائما علي في الاسك مي

و من منطلق اني أمشي في طريق أصير محاضرة الحمدلله صار عندي كمية من النقاط و المراجع اللي ان شاء الله تساعدكم أو تكون كهنت لكم تبدؤان منها !

كبداية :

استمر في القراءة

كيف أختار الموضوع المناسب لبحث التخرج؟

بسم الله الرحمن الرحيم

الكثير من الأسئله تدور حول الطريقة الأمثل لأختيار موضوع بحثي مناسب , و للاسف دعونا نعترف أنه بنفس الوقت الكثيرون ايضا لا يراعون أهمية أعطاء هذا الموضوع حقه , و ربما يتعمد البعض اللجوء لأسهل موضوع لتوفير عناء البحث لاحقا !

اذا كنت تبحث عن موضوع سهل الأنشاء , فلا تبحث عن نتيجة مميزة .

إليكم بعض النصائح العامة و المهمة أثناء أختيار موضوع بحثي أو حتى لمحاضرة معينة :

  • أبدأ مبكرا :

لا تنتظر الوقت بدل الضائع لتبدأ على العمل على هذا الأمر , لا كلما بدأت مبكرا كلما سنحت لك الفرصة لتحليل المعطيات التي بين يديك للخروج , و التوصل للقرار النهائي بقناعة أكبر .

  • حدد ميولك :

راجع نفسك للحظات و انظر لآي تخصص تميل أنت أكثر : عظام , اعصاب , أطفال … ألخ

لماذا ؟

لأنه كلما كان أختيارك لموضوع ضمن نطاق ميولك كلما كان قدرتك على الأبداع فيه أكبر .

  • ضع قائمه أو أرسم خريطة ذهنية :       

هناك أشكال مختلفة لهذا الأمر ..

يمكنك عمل قائمة|خريطة بأشهر الحالات المرضية في تخصص معين

أو بأشهر الطرق العلاجية لهذا التخصص , كلما كان خلفيتك أكبر عن هذا التخصص كلما كان قدرتك على اختيار الموضوع المناسب أفضل ؟

بالنسبة لتخصص العلاج الطبيعي هذا كتيب إلكتروني صغير لخصت فيه باختصار أشهر الطرق العلاجية و أرى أن هذه النقطه قد تكون مفيدة في اعطاء خلفيه عامه عن موضوع ما ..

للتحميل هنا

  • أعمل مسح سريع لهذه القائمة:

أتبع ما يمليه عليه حدسك !

ستجد أحيانا بأن هناك موضوع معين قد يجذبك من عنوانه قبل التعمق في تفاصيله

اذا لماذا لا تعطيه فرصه !

أبدأ بتقلب أساسيته و أنظر ماهي المفأجأت التي يخبأها لك ؟

و بعدها حدد ما إذا يمكنك أن تستمر معه أو ربما تبحث عن غيره .

  • قارن :

هنا ستجد الأجابه عن السؤال السابق عما اذا ما يجب بأن تستمر في موضوع معين أم لآ ؟

ابدأ بتجميع المصادر الملائمة لموضوعك و انظر :

هل هي متوفرة بشكل كافي ؟

مثلا قد يكون الموضوع جديد على التخصص فعندما تبدأ بالعمل عليه قد تفأجىء بقله مصادره !

و العكس تماما , يجب أن تراعي نقطة انتشاره أكثر من اللازم.

هنا ستجده مؤلوفا جدا و قد تفقد عنصر المفأجأة أثناء تقديمه .

حاول أن تكسر المؤلوف و لكن بالشكل المناسب .

  • تحرى الدقة :

كلما كان أختيارك لموضوع دقيق كلما كان كانت نتائجك أوضح مثال :

أيهما أدق برأيك البحث عن موضوع :

-الكسور بشكل عام

-او تحديد كسر معين مثل : Colles’ fracture

  • حدد هدفك من أختيار هذا الموضوع :

هل لحل مشكله معينه ؟

أم لطرح موضوع لم يعطى حقه ؟

أم لطرح موضوع جديد ؟

لماذا ؟

لأنك قدرتك على التركيز ستكون أكبر كلما كنت تعرف الى أين تتجه ببحثك

صحيح كسب الدرجات هدف مهم بالنسبة للطلاب لكنه عام جدا لا يحقق هذه الغاية .

وضع هدفك الخاص سيساعدك على ابراو لمستك الخاصة عند عرض النتيجة , الأمر أشبه بعرض مشكله و وضع حلها حينها سيتحمس جمهورك للحلول التي أوجدتها لهم .

  • لأبأس من الأستشارة :

ابحث عمن تثق بأنهم أهل للاستشارة , و ليس أي أحد !

  • انظر على المدى البعيد :

حدد لأي مدى يمكن أن يفيدني فيه هذا الموضوع مستقبلا !

و أعني بذلك مالفائده التي يمكن أن تبقى معي حتى بعد أن أنتهي من العمل عليه؟

نعم شخصيا , بحث التخرج ألهمني لما أنا عليه الأن , ربما لأني أخترت موضوعا يناسب ميولي و بنفس الوقت تعمقي في اعداده قادني الى الكثير من الأسئلة التي مازلت أعمل على حلها حتى الأن .

و في النهاية دعوني أشدد على نقطه مهمه , مهما كان موضوعك مميزا , فأنت لن تكسب جمهورك مالم تتفن فيطرق عرضه .

لهذا البحث في طرق العرض و الألقاء و التقديم المميزة يجب أن تكون الخطوة الأولى هنا , لعلي أتطرق لها و لمراجع مهمة فيها في تدوينة قادمة .

كل الود لكم

سلـوى ❤