عندما نصدم بالواقع , إحباط الانترن !

 

انا انتيرن جدا مكتئبة،في النهايه طلع كذا تخصصي مو مثل ما اتوقعته في بيشنت قالي بس هو ذا الي تعملو هو ذا تخصصكم؟!كلمته وقفتني لدرجة فكرت ادرس تخصص ثاني تخصص يحترمني يرفعني مو بيئة سيئة غير متعاونه مفككه يرمو الشغل ع الانتيرن وفاقدين العلم وطرق التعليم اخصائين غير مؤهلين! محبط!!انا احب تخصصي ارشديني😢


في مرحلة الانترن فترة التعرف على الواقع بمره و حلوه ، عادة ننزل كلنا حماس و جراءة و ما نتبه انا غير مهئين للتعامل مع المواقف الصعبة ، في البداية تركيزنا على تجربة جديدة؛ حماس ؛ تعلم ؛ ..
تحسب كل شخص بيكون معك. .
تنزل الحياة العملية و انت تعتقد أن كل مريض هيمشي معك بشكل مثالي. .
و أن كل موظف راح يمسك بيدك و يساعدك. .
و تغرك نفسك بعد قراءة هنا و هناك و حضور كم ملتقى بأنك كملت أساسيات التعامل مع أغلب الأمور .
كل هذه الأفكار تضعك في صدمة لما تدرك العكس ؛ لما يظهر الموظف اللي يغار منك و المريض اللي ما يقدر او يشكرك. .
تبدأ تشك في قدرتك ، هل أنت قد هالضغط. .
لوهلة تبدأ تتخيل فشلك في أبسط الأمور ..
و تضيع ما تدري فين تقرأ عشان تعوض النقص و ترد على هجوم الواقع عليك ..
هذا سيناريو مر علينا جميعا؛ إحباط الانترن !
طبيعي جدا تمر به و لكن الغير طبيعي تسمح له يسيطر عليك بدل العكس
معه يمكن تبدأ تشك في تخصصك ، و أنه أقل من غيره و الواقع لا و الف لا ..
تخصصك أفق غير منتهي و لكنه مثله مثل أي علم يحتاج علم ، صبر ، كفاح ، شغف و الأهم مواقف فشل نتعلم منها .
ابدأ لا تشكي في تخصص العلاج الطبيعي؛ والله قرأت أشياء لو اقدر أفرغها في رأسك الآن لعرفتي ليش انا اقول هذا الكلام ؛ تخصصي عظيم أغار عليه حتى من أخطاء بعض المنتسبين له اسما فقط .
الأهم افهمي الواقع بحقيقته؛ هذا يخفف عليك الصدمة و يعطيك فرصه للتفكير في الخطوات القادمة بدل اطاله السقوط.

مريت بالموقف اللي عيوني دمعت من صدمات واقع الانترن و الحمدلله بسبب هذه المواقف عرفت ايش لي و ايش علي و أخطاء اللي حولي فردية تخصصي برىء منها 🌟

كل شخص فينا تقريبا هيمر بهذه المرحة مرحلة الإصطدام بالواقع قبل فهمه و مجاراته

انهضي و تعرفي على تخصصك من جديد بعمق و شغف أكبر و ستجدين إجابات مناسبة .

 

Advertisements

لحظات ضعف ، بداية مواجهتي مع أعراض خمول الغدة الدرقية 

​شيء لابد منه ، لا مفر من المرور بلحظات ضعف من فترة لأخرى. 

و شيئ متوقع أن أغلبنا يحاول إخفاءها قدر المستطاع عن الجميع .

نخاف أن تستغل ضدنا و نخاف أن نعامل بشفقة و عجز. 

في بداية عملي و تجربتي مع الألم المزمن كنت أتضايق عندما تبدو مريضة قلقة علي و تحاول التخفيف عني في بعض لحظات ضغوط العمل التي لم استطيع إخفاءها تأثيرها علي. 

يفترض بي أن أقدم المساعدة لا العكس ، لم أحب نظرات الشفقة يوما.

استمر في القراءة