قصة قصيرة من أحد كتبي المفضلة :)

قصه

 

#قصة ممتعة : رجل إطفاء 37 سنة تعرض لألم حاد في الظهر و عنده مارثوان خلال 66 أيام ، ماذا فعل معه لويس جيفورد كأخصائي علاج طبيعي ؟
طبعاً الموضوع يعتمد على المرونة في قياس وضع المريض و ظروفه و من خلال النص نقدر نقيس العوامل اللي أدت لنهاية سعيدة هنا 👌
عوامل القوة أو كما تسمى
SIM * Safety in me*
أقوى في هذا المريض ..
#لاحظوا اتخذ القرار اعتمد على أمور مثل :
العمر ،
نتائج الفحص ،
الحالة الجسدية بشكل عام ،
تاريخ المريض مع الإصابات و اللي كان نظيف هنا و أخيرا ؛
تجربة اختبار قام بها لويس مع مريضه
.. و بكل تأكيد اترك لكم تخيل تأثير تعامل الأخصائي في تثقيف المريض على النهاية السعيدة ، يعني المرحلة الأولية لأي إصابة فيها نقطة يساهم الاخصائي أو الطبيب يا انه يطمن المريض و يوضح له طبيعة الإصابة بشكل صحيح مع الحرص على عدم الاستناد المبالغ ع الراحة *طبعا بعد استبعاد عوامل الرد فلاغ*
أو أنه يصير مرعب و يخوف المريض و ظهرك راح ينكسر و ممنوع تسوي كذا أو كذا العمر كله و بالنهاية ينتهي الأمر بحالة حادة بسيطة لام مزمن قد يصبح إعاقة بالنسبة لحياة الشخص . .
.
البروفسور كارين اوسيلفيان قال في أحد محاضراته : الم الظهر الحاد يعتبر في الأغلب الحالات مثل الزكام كل شخص لازم يمر به و يشفى غالبا تلقائيا خلال أسبوعين أو ما قارب ذلك ، لكن توجد عوامل أخرى قد تحوله لألم مزمن او سبب إعاقة و اهم هذه العوامل ما يسمى ب
Over diagnosis and over treatment. .
و الشرح الذي تلقيته في بداية الإصابة من المختص الطبي راح يحدد كورس الألم العمر كله معك! ..

#ملاحظة: تجنبا لسوء الفهم نعيد التعامل مع الرد فلاغ يغير مسار العلاج و التشخيص تماما و لكن المنتشر هو أن أغلب الآلام الظهر الحادة بسيطة تزول حتى بدون علاج بإذن الله.

تساؤلات ما قبل فترة النقاهة

 

 

و كعادتها الصباحات الرمضانية مختلفة عن غيرها .
أحداث كثيرة مرت خلال الفترة القصيرة الماضية من حياتي .
أخذت إجازتي و كما أعتدت كل رمضان ، ختمت أخر أيامي في الدوام و كنت في حالة أرهاق ربما هو عقلي أكثر من كونه جسدي .
و مع فترة النقاهة التي قررت أخذها دارت بذهني بعض المواقف مع بعض المرضى الذين مروا علي مؤخراً. مرضى قد يراهم الآخرين حالات متكررة لكني رأيت فيها مستوى أكبر من التحدي .
#لماذا ؟

استمر في القراءة

المريض المثالي…

.
 أي مختص علاج طبيعي و كبداية مع النزول للحياة العملية يبدأ يضع أسس هذا النزول وقف ما تعلم ؛ و كله أمل بأنه سيرى مريضه يتحسن و بكل مثالية ..
تماما مثل المريض اللي كان نتخيله و نسمع به في الجامعة ؛ المريض اللي تمشي معه الحسبة صح تماما؛
1+1=2
ألم = الكترو + حرارة + مانيول + تمارين و نصائح غالبا = تحسن واضح المسار..

استمر في القراءة

لماذا أصبح الواجب يسمى “إنجازا” ؟

إذا أردت أن تتعرف على حقيقة شخص لا تحكم عليه من كلام الناس أو شخصيته في مواقع التواصل . .

.

.

لابد أن تعيش معه أسبوع أو شهر على الأقل لتكتشف واقعه بحلوه أو مره. 

حتى لو حاول أن يخفى أو يتصنع شيء أمامك ؛ الأمر ليس سهلا في الحياة الواقعية .

.

.

استمر في القراءة

عندما تَفقد قلبك ؟!

عندما يفقد الطبيب قلبه ؟

منذ أيام كنت أتصفح كتاباً معقداً بعض الشيء ، تحدث و بإسهاب عن تأثير العلاقات بين الطبيب و المريض و ما يحدث لدماغ كل منهما و كيف تشكله الحياة بين أروقة المستشفيات!
الإفراط في الإندماج مع المشاعر التي تمر بنا يومياً قد يقتلنا داخلياً ، نعم ، هذا المكان ليس مناسب لأصحاب القلوب الضعيفة ليس بسبب منظر الأصابات المؤلم و لا العمليات أو الدماء التي يجب أن تمر بنا مهما كان تخصصنا الطبي !
بل لأنك تتعامل مع بشر ، قتلهم الألم من الداخل قبل أن يقتل أجسادهم!
بشر لدى كل واحد منهم قصة لم تجد أحد يسمعها!
قصة تخاف أن تهمش بدون سبب واضح!

استمر في القراءة

من شَوه سمعة العلاج الطبيعي ؟

مَرت السنوات و يوم أخر أقضيه في أروقة مواقع التواصل ، من الواضح جداً بأن وجودي فيها ليس لغرض التسلية أكثر من كونه موجهًا نحو ما يهم تخصصي.
نعم لست أرى في مواقع التواصل مكاناً مناسباً لنفض تفاصيل حياتي الخاصة ، و لا أفضل أن أكون كتاباً مفتوحاً لكل من هب و دب.
ركزت على الأخذ و العطاء ، الإستفادة قدر الإستطاعة ممن حولي ، تغيير ما يمكنني تغييره و إحداث بعض الفروقات.

استمر في القراءة