تجربة الألم و درس جديد


تدوينتي هذه قد لا تستند على أسس علمية لأني لم أتعمق في هذه النقطة بشكل كبير حتى ؛ هي مجرد مشاعر أعبر فيها عن جزء من تجربة الألم المستمر.

العوامل المؤثرة على الألم كثيرة و هذا مما لا شك فيه ، بل إن تهيجه من عدمه غالبا ما يستند على العوامل المحيطة بالشخص نفسه أكثر من السبب الأساسي له خاصة عندما ندخل في مرحلة الألم المستمر او ما يعرف بشكل أكبر بالمزمن .

لطالما كنا ندرس بأن العلاج الطبيعي ممنوع في حالة ارتفاع الحرارة لأسباب كثيرة منها أن الحرارة قد تكون عرض لسبب خفي خطير أو لمجرد أن الشخص قد ينهك بسرعة بسببها.

و من أهم آشهر الأسباب الغير خطيرة غالبا هو الزكام أو الشرح أو ربما موجات الأنفلونزا الموسمية حيث يكون الشخص مرهق بشكل عام.

مالم أدركه منذ البداية أن ارتفاع درجات الحرارة قد يكون مختلفاً قليلا لدى أصحاب الألم المستمر ، شيئاً فشيئاً لاحظت كيف أن تعرضي لأي عارض صحي غالبا ما يرافقه تهيج في أعراض كتفي و ذراعي بشكل عام ، بل إن ألمها غالبا ما يشتتني عن أي عرض أخر مرافق لهذه الوعكات الصحية.
صحيح إنني قد أصبح مرهقة بشكل عام لكن ذراعي هذه تصبح أكثر ارهاقاً و كسلا .
أجد نفسي اتجنب حتى حمل الأشياء البسيطة بها ، بل إن مجرد محاولة أمساك الجوال تسبب تهيجها بشكل أكبر.
لا أقول لكم بأن هذا الأمر يخيفني فكما ذكرت سابقاً أصبح لدي استراتيجياتي الخاصة في التعامل مع تهيج الألم و أعلم بأنها فترة مؤقتة تزول بزوال العامل المؤثر لها .
كل ما في الأمر بأن تعرضي للتجربة فتح عقلي للنظر إلى وضع مريضاتي في الأوضاع المشابهة و فعلا ارتبط الإرهاق لديهن بتهيج عالي في مكان الألم المستمر ، الفرق بيني و بينهم بأن أغلبهن يعتقدن بأن التعرض للعارض الصحي بسبب أن هذا الألم يزداد خطورة و بدأ ينتشر في الجسم كامل و يعني أن الضرر في ازدياد مستمر و هو اعتقاد خاطئ حيث تجهل أغلبهن انها عوامل تأتي و تذهب صحيح أنها قد تؤثر على هذا الألم لكن لا يعني هذا بأنه يزداد خطورة (تستثنى حالات نادرة تفرز بالفحص المناسب)
.
.
تعليق :
كتابتي للجزء أعلاه كان منذ فترة طويلة ما يقارب عدة أشهر حين تعرضت لظروف صحي معين ، ماحدث بعدها اني مررت مصادفة بمقال علمي وضح لي بعض الأمور التي تخص علاقة تهيج الألم بارتفاع درجة الحرارة.
و الأهم علاقة الجهاز المناعي بالألم المستمر أو المزمن. و هو ما رأيت بأن كتاب لوومير موسلي و ديفيد بتلر الجديد قد ركز عليه ( بنتظار توفره في أمازون لطلبه )
الطريف في المقالة التي وجدتها تتحدث عن علاقة ارتفاع درجة الحرارة بتهيج الألم أنها قد كتبت من قبل مختص علاج طبيعي له تجربة شخصية مع الألم المستمر🙄

Advertisements

فكرتان اثنتان على ”تجربة الألم و درس جديد

  1. إنا جديدة في التخصص لذا المعذرة على قصر معلوماتي وفهمي.
    لإقرب فكرة التدوينة إلي مدى إستيعابي، إنه غالبا يصاحب المرض عرض جانبي مثل الخوف او الكسل او فقدان الرغبة بفعل شيء ما
    لو مثلا المريضة مصابة بمرض بالحهاز الهيكلي العضلي كإلم الظهر مثلا بتبدأ تحس إنه صعب عليها إداء مهمها اليومية الإن بالإضافة إلى الالم هنالك فقدان الرغبة بالحركة او الخوف من الحركة، هذي العصوبة في إداء المهام البسيطة تكون في ذهن المريضة إن حالتها تسوء رغم إن في الحقيقة جسديا هى قادرة لكن نفسيا هى غير قادرة؟

    طيب مو هذي الصورة بتإدي فعلا إلى تدهور الحالة؟ كيف إقنع المريضة انه عادي تمارس حياتها؟ مثلا كيف إقنع مريضة بإلم إسفل الظهر بإن ثني الظهر للي تجنبه ما هو خطر إصلا؟

    شكرا سلوى على طرحك 🌹

    إعجاب

say something

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s