من شَوه سمعة العلاج الطبيعي ؟

مَرت السنوات و يوم أخر أقضيه في أروقة مواقع التواصل ، من الواضح جداً بأن وجودي فيها ليس لغرض التسلية أكثر من كونه موجهًا نحو ما يهم تخصصي.
نعم لست أرى في مواقع التواصل مكاناً مناسباً لنفض تفاصيل حياتي الخاصة ، و لا أفضل أن أكون كتاباً مفتوحاً لكل من هب و دب.
ركزت على الأخذ و العطاء ، الإستفادة قدر الإستطاعة ممن حولي ، تغيير ما يمكنني تغييره و إحداث بعض الفروقات.

استمر في القراءة