لحظات ضعف ، بداية مواجهتي مع أعراض خمول الغدة الدرقية 

​شيء لابد منه ، لا مفر من المرور بلحظات ضعف من فترة لأخرى. 

و شيئ متوقع أن أغلبنا يحاول إخفاءها قدر المستطاع عن الجميع .

نخاف أن تستغل ضدنا و نخاف أن نعامل بشفقة و عجز. 

في بداية عملي و تجربتي مع الألم المزمن كنت أتضايق عندما تبدو مريضة قلقة علي و تحاول التخفيف عني في بعض لحظات ضغوط العمل التي لم استطيع إخفاءها تأثيرها علي. 

يفترض بي أن أقدم المساعدة لا العكس ، لم أحب نظرات الشفقة يوما.

استمر في القراءة

مجرد حديث مع نفسي

اتذكر نفسي قبل خمس سنوات من الان ..
مازلت في بعض الأمور التي لم تتغير ،
و لكن بالمقابل هناك الكثير من الأمور التي فرضت عليها التجارب ان تتغير ..
اذكر نفسي عند دخولي للجامعة
اذكر نفسي عند التخرج منها !
لم أكن مؤهلة لمواجهة هذه الحياة كما يجب ، و لكني كنت كغيري في سن الأندفاع و الثقة المفرطة ، سن الأمنيات المثالية .. أعتقد بأني أعرف كل شيء !
ما أسخفني حقاً ..
الصفعة الأولى التي أيقظتني تلقيتها عندما تخرجت ، بينما كان من المفترض أن أكون احتفل كوني خريجة و عما قريب موظفة .. لاحظت غياب روتين احبه .. اهتمام توقعت ان يظل يحطيني للأبد ..!
في تلك اللحظة لم أدرك بأن علي أن أكبر عشر سنوات للأمام بسرعة !
من جهة اخرى درات الأيام و وجدت نفسي قد حققت حلم الطفولة في العمل في مجال طبي ، تلك الطفلة لم تكن تعلم بأن اول يوم في الوظيفة ليس النهاية بل البداية !
كنت حقاً خائفة ، كيف لفتاة خجولة و ضعيفة اجتماعياً ان تحمل مسوؤلية التعامل مع شخصيات مختلفة من كل الأعمار فجاءة !
تلك كانت عشر سنوات اخرى في انتظار ان أخطوها بعجلة نحو الأمام !
كل شيء كان محبطاً ، ضغط كل شيء من حولي كان محبطاً ..!
و لأن الظروف اجبرتني ان أنضج مبكراً ، حان وقت الحسم ، كان علي أخوض في معارك تهربت منها طول حياتي !
جربت ثقل مسؤولية الثلاثين في حين كان يتوقع مني الرد بحكمة الأربعين ، كل هذا و انا مازلت أصارع طيش العشرينات في داخلي ..

عندما كتبت في سناب اني بدأت من تحت الصفر فأنا كنت أعنيها حرفياً ، و ربما مازلت لم ألمس خط الصفر نفسه بعد حتى الان !
مع كل هذا انا سعيدة و شاكرة لكل تجربة خضتها في حياتي ، تلك الصفعات اخرجتني من عالم الأمنيات المثالية أسرع مما توقعت .
انا تغيرت و أعلم بأني اقوى الان ..
اقوى عقلياً ، جسدياً و نفسياً ..

مازلت أطمح في المزيد من القوة لهذا لابد من مواجهة المزيد من المعارك مستقبلاً ، ما سيحدث بأنني سأحقق اهدافي وفق لمقاييسي ، لا أريد توقعات مثالية من أحد ، لا أريد أن يرتبط اسمي بأصحاب المثاليات الزائفة .. و لن أسمح لأحد بأن ينتقص من تجربتي فقط لأنني بنظره لم أحقق مقاييسس النجاح التقليدية المتداولة بينهم .

أحب العمل مع الأخرين و لكني ادرك بأن القلة هم من سيتحملون العمل معي ..

بالنهاية ،لست رفيقاً مثالياً و من الغباء أن ادع المثالية يوماً ..

عندما نصدم بالواقع , إحباط الانترن !

 

انا انتيرن جدا مكتئبة،في النهايه طلع كذا تخصصي مو مثل ما اتوقعته في بيشنت قالي بس هو ذا الي تعملو هو ذا تخصصكم؟!كلمته وقفتني لدرجة فكرت ادرس تخصص ثاني تخصص يحترمني يرفعني مو بيئة سيئة غير متعاونه مفككه يرمو الشغل ع الانتيرن وفاقدين العلم وطرق التعليم اخصائين غير مؤهلين! محبط!!انا احب تخصصي ارشديني😢


في مرحلة الانترن فترة التعرف على الواقع بمره و حلوه ، عادة ننزل كلنا حماس و جراءة و ما نتبه انا غير مهئين للتعامل مع المواقف الصعبة ، في البداية تركيزنا على تجربة جديدة؛ حماس ؛ تعلم ؛ ..
تحسب كل شخص بيكون معك. .
تنزل الحياة العملية و انت تعتقد أن كل مريض هيمشي معك بشكل مثالي. .
و أن كل موظف راح يمسك بيدك و يساعدك. .
و تغرك نفسك بعد قراءة هنا و هناك و حضور كم ملتقى بأنك كملت أساسيات التعامل مع أغلب الأمور .
كل هذه الأفكار تضعك في صدمة لما تدرك العكس ؛ لما يظهر الموظف اللي يغار منك و المريض اللي ما يقدر او يشكرك. .
تبدأ تشك في قدرتك ، هل أنت قد هالضغط. .
لوهلة تبدأ تتخيل فشلك في أبسط الأمور ..
و تضيع ما تدري فين تقرأ عشان تعوض النقص و ترد على هجوم الواقع عليك ..
هذا سيناريو مر علينا جميعا؛ إحباط الانترن !
طبيعي جدا تمر به و لكن الغير طبيعي تسمح له يسيطر عليك بدل العكس
معه يمكن تبدأ تشك في تخصصك ، و أنه أقل من غيره و الواقع لا و الف لا ..
تخصصك أفق غير منتهي و لكنه مثله مثل أي علم يحتاج علم ، صبر ، كفاح ، شغف و الأهم مواقف فشل نتعلم منها .
ابدأ لا تشكي في تخصص العلاج الطبيعي؛ والله قرأت أشياء لو اقدر أفرغها في رأسك الآن لعرفتي ليش انا اقول هذا الكلام ؛ تخصصي عظيم أغار عليه حتى من أخطاء بعض المنتسبين له اسما فقط .
الأهم افهمي الواقع بحقيقته؛ هذا يخفف عليك الصدمة و يعطيك فرصه للتفكير في الخطوات القادمة بدل اطاله السقوط.

مريت بالموقف اللي عيوني دمعت من صدمات واقع الانترن و الحمدلله بسبب هذه المواقف عرفت ايش لي و ايش علي و أخطاء اللي حولي فردية تخصصي برىء منها 🌟

كل شخص فينا تقريبا هيمر بهذه المرحة مرحلة الإصطدام بالواقع قبل فهمه و مجاراته

انهضي و تعرفي على تخصصك من جديد بعمق و شغف أكبر و ستجدين إجابات مناسبة .

 

قصة قصيرة من أحد كتبي المفضلة :)

قصه

 

#قصة ممتعة : رجل إطفاء 37 سنة تعرض لألم حاد في الظهر و عنده مارثوان خلال 66 أيام ، ماذا فعل معه لويس جيفورد كأخصائي علاج طبيعي ؟
طبعاً الموضوع يعتمد على المرونة في قياس وضع المريض و ظروفه و من خلال النص نقدر نقيس العوامل اللي أدت لنهاية سعيدة هنا 👌
عوامل القوة أو كما تسمى
SIM * Safety in me*
أقوى في هذا المريض ..
#لاحظوا اتخذ القرار اعتمد على أمور مثل :
العمر ،
نتائج الفحص ،
الحالة الجسدية بشكل عام ،
تاريخ المريض مع الإصابات و اللي كان نظيف هنا و أخيرا ؛
تجربة اختبار قام بها لويس مع مريضه
.. و بكل تأكيد اترك لكم تخيل تأثير تعامل الأخصائي في تثقيف المريض على النهاية السعيدة ، يعني المرحلة الأولية لأي إصابة فيها نقطة يساهم الاخصائي أو الطبيب يا انه يطمن المريض و يوضح له طبيعة الإصابة بشكل صحيح مع الحرص على عدم الاستناد المبالغ ع الراحة *طبعا بعد استبعاد عوامل الرد فلاغ*
أو أنه يصير مرعب و يخوف المريض و ظهرك راح ينكسر و ممنوع تسوي كذا أو كذا العمر كله و بالنهاية ينتهي الأمر بحالة حادة بسيطة لام مزمن قد يصبح إعاقة بالنسبة لحياة الشخص . .
.
البروفسور كارين اوسيلفيان قال في أحد محاضراته : الم الظهر الحاد يعتبر في الأغلب الحالات مثل الزكام كل شخص لازم يمر به و يشفى غالبا تلقائيا خلال أسبوعين أو ما قارب ذلك ، لكن توجد عوامل أخرى قد تحوله لألم مزمن او سبب إعاقة و اهم هذه العوامل ما يسمى ب
Over diagnosis and over treatment. .
و الشرح الذي تلقيته في بداية الإصابة من المختص الطبي راح يحدد كورس الألم العمر كله معك! ..

#ملاحظة: تجنبا لسوء الفهم نعيد التعامل مع الرد فلاغ يغير مسار العلاج و التشخيص تماما و لكن المنتشر هو أن أغلب الآلام الظهر الحادة بسيطة تزول حتى بدون علاج بإذن الله.

فيديو

عن أساسيات تخصص العلاج الطبيعي ؟!

ملاحظة : السنابات في الفيديو الأول فقط بدون صوت! . .


شرح صوتي الجزء الأول :

شرح صوتي الجزء الثاني :


تعرف أن الأساسيات مهمة و لهذا لابد من الرجوع لها من فترة لفترة و الأهم استيعاب مفهومها بشكل واضح – من سناب الأخصائية :سلوى حمدي salwa_pt

الروابط التي ارفقت في السنابات :

1- interpersonal skills : https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/arti…2-

مواقع مفيدة : https://ptideas.org/2015/01/08/ptwebs…3-

المحاضرة التي استخدمت منها الشرائح المعروضة في السنابات : Crossing The Chasm: Integrating Pain Science And Finding Your Way https://www.pain.education/jason-silv… . .

تساؤلات ما قبل فترة النقاهة

 

 

و كعادتها الصباحات الرمضانية مختلفة عن غيرها .
أحداث كثيرة مرت خلال الفترة القصيرة الماضية من حياتي .
أخذت إجازتي و كما أعتدت كل رمضان ، ختمت أخر أيامي في الدوام و كنت في حالة أرهاق ربما هو عقلي أكثر من كونه جسدي .
و مع فترة النقاهة التي قررت أخذها دارت بذهني بعض المواقف مع بعض المرضى الذين مروا علي مؤخراً. مرضى قد يراهم الآخرين حالات متكررة لكني رأيت فيها مستوى أكبر من التحدي .
#لماذا ؟

استمر في القراءة

passive mobilization هل له اثر على المريض وهل يستخدم بالعيادات ؟!

سؤال : دكتورة سلوى ابغا رايك في تكنيك passive mobilization هل له اثر على المريض وهل يستخدم بالعيادات حسيت اني مو مقتنعه بالتكنيك ذا مره ؟


 ,,
بداية بوضح نقطة بتكلم عن تداخل مصطلح باسف بشكل عام  ,
الباسف كـ ROM  لا غنى عنه مفيد كمساعدة و ليس أساس الخطة العلاجية و لكن انتقدت من عدة نواحي منها المبالغة فيها بحيث تكون أكثر التدخلات العلاجية حتى التمارين تكون من المعالج بينما هدف العلاج الطبيعي ان المريض يصير أكتف متفاعل مو مجرد متلقي كلما دخل عطينا علاج باسف أو ان اغلب جلساته تتكون من علاجات باسف يصير دوره ضعيف فيها و نقلل استقلاليته. حتى لو بدأت تمارين باسف لازم تبدأ تعطي المريض مساحة للتطور من مساعدة حتى اكتف مستقل.

نقطة أخرى , لما نقول باسف هو مصطلح عام فيه كثير تكنيكات تحته :
الباسف مانيول , التيب , الالكترو , الابر الجافة.الصينية .. ألخ

و صار يوصى تنتبه لعلامات ادمان المريض لها و تنتبه تسبب بها لانه كذا تعيق تحسن المريض و صار ينصح ما تتجاوز 30% من التكنيكات المستخدمة علاجيا و في الظروف المناسبة لها مثل (المرحلة الأولية من العلاج مثل مابعد العمليات , الكسور , تخفيف ألم , تشجيع مريض .. ألخ)  و تستبدل أو تدخل تدريجياً علاجات اكتف اكثر مثل :

  • علم تثقيف الألم
  •  التمارين بأنواعها
  •  قرارات تغير نمط الحياة
  •  تعلم اسس التأقلم و التغيير
  •  الاسترخاء
  • التمارين الهوائية
  •  التركيز على دور النوم
    .. ألخ

  الفرق بين اللستة الاولى و الثانية , أن الثانية تخلي المريض حركي اكثر و مدرك اكثر ان الخروج من حالة المرض تتم عن طريق الاستقلال بذاته و ليس الاعتماد على تكنيك علاجي طول حياته
و نحن بدورنا هنكون موجه لهم يعني نراقب معه و نصصحه اذا احتاج مع اعطاءه فرصة يفهم كيف يتصرف حتى بعد يخلص جلساته عندي و هذا الأهم ..

مقال هنا
https://twitter.com/SalwaPT/status/752117773418041344


نجي و من جهه أخرى المانيول كباسف تكنيك:
من سنوات درس المانيول على اساس انه يحرك مفاصل و عضلات بينما الابحاث اظهرت بأن هذا غير دقيق. مع التذكير بأن من أيجابياته تعزيز التعاون و يمكن تشجيع المريض كبداية , و ان تأثيره هو نيروفيسولجسكل افكت في تثبيط الألم و تحسين التحكم به في المرحلة الأولية من العلاج مع الحرص على توضيح ذلك كي لا يفهم المريض بأنه الحل النهائي لمشكلته و يظل غالبا المريض اللي خطة علاجه ماينول بس او باسف بس يرجع ينتكس و ما يعرف كيف يتصرف و غالبا يعتقد بأن الألم ما راح يخف حتى يرجع عندك يعمل نفس التنيكك الباسف و هذا اعتقاد خأطىء نتج عن عدم اعتماد مهارات التأقلم و الاستقلال للمريض
فغلط ينقال لمريض انا راح ارجع العظمة مكانها لانه غير صحيح علميا و يخلق تصور سلبي لدى المريض انه كلما رجع الألم لازم ارجع لاحد يرجع عظمتي مكانها …


يارب كلامي يكون واضح لك و هذه دراسة للتعمق
The Mechanisms of Manual Therapy in the Treatment of Musculoskeletal Pain: A Comprehensive Model


مقالات مفيد :
http://www.paincloud.com/2015/07/10/a-solid-slap-in-the-face-a-recent-graduates-perspective/


https://thesportsphysio.wordpress.com/2014/06/16/there-is-no-skill-in-manual-therapy-2/

مقال/سنابات عن نظرية تغيير السلوك مفيد في سياق تحفيز تفاعل المريض :

هذا المريض صعب , إليك أمور تأخذك لعقل المريض صعب التغيير بشكل أكبر ؟!


هذا العلم يتغير و يتجدد و هذا اخر ما استجد , المانويل ثربي-باسف تكنيك سقط من القمة و , له دور لكن دوره ليس كبيرا كما كنا نعتقد


.